Get Adobe Flash player

     

   
 
عنواني

الآثار والمواقع المسيحية

كنيسة القيامة:
يعتقد المسيحيون بأن كنيسة القيامة تحتوي على قبر السيد المسيح، كما تحتوي على قبور يوسف الراعي و أسرته بالإضافة إلى قبور أخرى تضم رفات بعض قادة الصليبيين.

وأول من بنى الكنيسة كانت الملكة "هيلانة" عام 335 م بعد اكتشاف الصليب الذي يعتقد بأنه صلب فيه السيد المسيح في نفس الموقع.

وفي عام 614م احترقت الكنيسة على يد الفرس ليعيد بناءها الراهب "مود ستوس" بعد عامين من الحريق لكنها تعرضت لحريق آخر في عهد "الإخشيدي" سلطان مصر عام 965م وتم إعادة أعمارها عام 980م، ثم هدمت بكاملها وبنيت مرة أخرى حتى جاء الصليبيون فأجروا عليها الترميمات اللازمة ،ووحدوا أبنيتها ومعابدها وجمعوها في بناية واحدة.

ومن ناحيته لم يتعرض لها القائد صلاح الدين الأيوبي عندما حرر القدس ودحر الصليبيين، بل حافظ عليها واحترم مكانتها الدينية.

وفي عام 1808م أتى عليها حريق كبير دمر جوانب فنية عديدة، حيث رممت فيما بعد وفي عام 1834 م ضربها زلزال كبير فيما تعهدت فرنسا وروسيا آنذاك بتمويل نفقات تعميرها على أن يتم ذلك تحت إشراف السلطات العثمانية وتبع ذلك زلزال آخر عام 1927 م أثر على اساساتها مما حذى بسلطات الانتداب البريطاني بوضع دعامات حديدية وخشبية لحمايتها من الكوارث الطبيعية.


درب الآلام:
هو طريق يعتقد أن "السيد المسيح" قد سلكه حاملا صليبه عندما ساقه جنود الرومان إلى موقع صلبه. ويتكون درب الآلام من 14 مرحلة تبدأ من مدرسة راهبات صهيون حيث الموقع الذي أصدر منه الحاكم الروماني "ثيوش" حكمه بصلب السيد المسيح وتتجه غرباً إلى منطقة الواد وعقبة المفتى ثم عبر الطريق الذي تصل الواد بباب خان الزيت معقبة الخانقاه لتصل إلى القبر المقدس في كنيسة القيامة. وعلى درب الآلام وقع المسيح مغشيا عليه عدة مرات بفعل التعذيب الذي لاقاه وثقل الصليب الذي كان يحمله.


كنيسة سيدتنا مريم:
تقع الكنيسة في وادي قدرون في مكان متوسط بين سلوان وجبل الزيتون وباب الأسباط وتحتوي الكنيسة على قبور "مريم البتول" ووالديها وكذلك قبر يوسف النجار وقد بنيت بين عامي 450- 457 م.


كنيسة القديسة حنة (الصلاحية):

وتقع الكنيسة شمالي الحرم القدسي قرب باب الأسباط، حيث أتى السيد المسيح في هذا الموقع بإحدى معجزاته وقد احترقت الكنيسة إبان الغزو الفارسي عام 614م فأعاد الصليبيون بناءها وتم تحويلها في عهد صلاح الدين الأيوبي إلى مدرسة للفقهاء الشافعيين ثم استلمها الفرنسيون من السلطان "عبد الحميد العثماني" عام 1855 م فأنشاوا بها مدرسة.


كنيسة الجثمانية:
تقع هذه الكنيسة في المنطقة بين سلوان وجبل الطور وباب الأسباط كنيسة "سيدتنا مريم" وكان قد بناها اللاتين عام 1924م، حيث يعتقد ان الموقع شهد عملية القبض على السيد المسيح عندما وشى به "يهوذا الاسخريوطي".


كنيسة العلية (دير صهيون):
يقع هذا الدير على قمة جبل صهيون بالقرب من باب الخليل ويعتقد بعض المسيحيين أن "السيد المسيح" تناول واتباعه في الدير عشاؤهم الأخير.


كنيسة الصعود:
بنيت على جبل الزيتون في المكان الذي يعتقد أن "السيد المسيح" صعد منه إلى السماء.


قبر البستان:
يقع قبر البستان شمالي باب العامود وقد حفر القبر في الصخرة على هيئة جمجمة أصبحت مزاراً مسيحياً وسياحياً، حيث تعتقد طائفة من البروتستانت أن السيد المسيح صلب في حديقة تقع على مقربة من تلة كان اليهود يرجمون فيها المحكومين ويصلبونهم ويلقون بجثثهم منها إلى واد قريب، ويعتقدون انه هو هذا المكان

أماكن مسيحية أخرى


الإديرة

الموقع

دير أبونا إبراهيم

داخل السور ،ساحة القيامة من الجهة الجنوبية

دير مار يوحنا المعمدان

داخل السور

دير العذراء

داخل السور ، جنوب كنيسة القيامة

دير قسطنطين

داخل السور ،جنوب بطريكية الروم في حارة النصارى

دير الثبات

مجاور لخان الأقباط من الجهة الشمالية

حبس المسيح

في طريق الآلام ، داخل السور

دير ماركرا لامبوش

يقع شرق الصلاحية ،داخل السور

دير السيدة

على مقربة من الخانقاه الإسلامية ، داخل السور

دير العدس

في حارة السعدية قرب حبس المسيح. داخل السور

دير مار جرجس

بجوار دير اللاتين،داخل السور

دير الأرمن

داخل السور

دير مارفحائيل

شمال بطريك الروم، داخل السور

دير مار ديمتري

يقع في حارة النصارى، داخل السور

دير مار نقولا

داخل السور

دير مارتا

بجانب الكازانوفا ، داخل السور

دير اليعازر

خارج السور ، في اللعازارية

دير أبي ثور

خارج السور، محلة الثورى

دير القديس انوفريوس

خارج السور في وادي الربابة بين جبل صهيون وجبل ابي ثور

دير القطمون

خارج السور في القطمون

دير الجليل

خارج السور فوق جبل الطور

دير مار الياس

خارج السور على طريق القدس بيت لحم

دير المصلبة

خارج السور ، المصلبة

دير مار سابا

خارج السور ،بين بيت لحم و ومارسابا

دير مار سابا

خارج السور قرب قرية سلوان

دير المخلص

خارج السور ، دير اللاتين

المسكوبية

خارج السور، قرب باب الخليل

كنيسة نياحة العذراء

خارج السور ، جبل صهيون

 

 
     

   All Rights Reserve © 2012  اللجنة الملكية لشؤون القدس