Get Adobe Flash player

     

   
 
عنواني

المقدسات الإسلامية

أهم المواقع الدينية والتاريخية الإسلامية

الحرم القدسي الشريف

يقع الحرم القدسي الشريف في المنطقة الجنوبية الشرقية من البلدة القديمة، وتبلغ مساحته حوالي 144 دونم، وهو محاط بسور يلتقي مع سور القدس القديمة من الجهتين الجنوبية والشرقية.
الاطوال :

من الجهة الغربية: 480م

من الجهة الشرقية: 474م

من الجهة الشمالية: 321م

من الجهة الجنوبية: 281م

ويضم سور الحرم عدداً من الأبواب بعضها مفتوح والبعض الآخر مغلق، والأبواب المفتوحة تسعة وهي :

باب الأسباط (باب استيفن استفانوس، باب ستنا مريم، باب الجنة، باب الأسود): ويقع الباب في الجهة الشمالية الشرقية من سور الحرم القدسي الشريف، وتم إغلاقه في العصر المملوكي وأعيد افتتاحه بين الأعوام 1886-1887م.

باب حطة (باب العبيد): يقع في الجهة الشمالية لسور الحرم القدسي الشريف، وجدد بناؤه في زمن السلطان الأيوبي الملك المعظم شرف الدين عيسى بن الملك العادل سيف بن أبي بكر أيوب في رجب سنة 617هـ (1219م)، وترى رواية أخرى أنه جدد في عهد الملك الناصر محمد بن قلاوون المملوكي سنة 737هـ (1336م).

باب العتم (باب شرف الأنبياء، باب فيصل، باب المجاهدين): وهو أحد المداخل الشمالية لسور الحرم وجدد في عهد الملك المعظم شرف الدين عيسى سنة 610هـ (1213م).

باب الغوانمة (باب الخليل، باب الوليد): يقع في السور الشمالي الغربي للحرم القدسي الشريف، ورممه الملك محمد بن قلاوون بين سنتي 1307م-1038م.

باب الناظر (باب علاء الدين البصير، باب الحبس، باب المجلس، باب النذير، باب الحبل، باب ميكائيل): وقد جدد الباب في عهد الملك الأيوبي المعظم عيسى باشراف الأمير حسام الدين الجراحي سنة 600هـ (1204م).

باب الحديد (باب ارغون): وهو أحد الأبواب في الجهة الغربية من سور الحرم. جدده ارغون الكاملي الأمير في بلاط الملك الكامل شعبان المملوكي المتوفي سنة 758هـ (1356م).

باب القطانين (باب القطن، باب تجار القطن): أعاد بناءه السلطان محمد بن قلاوون المملوكي سنة 1326م تحت اشراف الأمير تنكز الناصري.

باب المطهرة (باب المتوضأ، باب الساقية، باب السقاية): جدد بناء الباب بين سنتي 1266-1267م في عهد الأمير علاء الدين ايدغدي البصير.

باب المغاربة : يقع في الجهة الغربية لسور الحرم الشريف. وكان هذا الباب يقسم إلى قسمين وهو باب حطة القديم، أو باب محمد أو باب النبي، أما القسم الثاني فهو باب المغاربة الحالي الذي هو فوق باب حطة القديم.

أما الأبواب المغلقة الخمسة فهي :

باب السلسلة (باب داود، باب القضاء، الباب المغلق، باب السحرة، باب السلام): يقع في الجهة الغربية من سور الحرم. أنشأه الأمير تنكز سنة 730هـ (1329م)، ويقال بأن بناؤه قد جدد سنة 598هـ (1202م) باشراف الأمير حسام الدين الجراحي.

باب الرحمة والتوبة (باب توما، الباب الذهبي، الباب الشرقي، باب الحكم، باب القضاء): يقع البابان بالقرب من بعضهما البعض. وقد تم فتحهما وإغلاقهما عدة مرات إلى أن فتحا سنة 1917م، بعد الاحتلال البريطاني، ولكنه أعيد إغلاقهما فيما بعد ومازالا مغلقان حتى الآن.

الباب المزدوج (بوابة الأقصى القديمة، بوابة النبي، باب محمد): يقع في الجهة الجنوبية من سور الحرم القدسي الشريف. ويعود بناء هذا الباب إلى أيام الرومان، وهو الباب الذي دخل منه الإمبراطور هدريان (اريانوس) سنة 135م، وأغلق الباب بعد ذلك ومازال مغلقاً حتى الآن.

الباب الثلاثي (باب محراب مريم): يتكون من ثلاثة بوابات مغلقة تقع في السور الجنوبي للحرم. تم إغلاق هذا الباب أبان الحروب الصليبية. وهناك من يقول بأنه أغلق سنة 1834م.

الباب الوحيد (الباب المنفرد، الباب البسيط، الباب الفردي القديم، باب العين): يقع في الجزء الجنوبي من سور الحرم، أنشأه الصليبيون أثناء احتلالهم للقدس وأغلقه إبراهيم باشا سنة 1834م.

المسجد الأقصى

يقع في المنطقة الجنوبية الغربية من الحرم الشريف، وقد بُدئ في بناء المسجد زمن الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان وأكمله ابنه الوليد وتم البناء بين سنتي 693م-705م.


مساحة المسجد: 4400م2

الطول: 80 متر

العرض: 55 متر

عدد الأعمدة: 53

عدد السواري: 49

عدد الأروقة: 7

عدد الأبواب: 11

مسجد قبة الصخرة المشرفة

أمر الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان ببناء القبة وتم البناء في الفترة ما بين سنتي 685 م-691م.

قطر القبة:20.30م

الارتفاع: 20.48م

عدد الشبابيك: 16

عدد الأعمدة: 12

عدد الدعائم: 4

أما قاعدة القبة فهي تتكون من بناء ثماني الشكل على النحو التالي :

طول الضلع: 20م

ارتفاع الضلع: 9.50م

ارتفاع التصوينة: 2.60م

عدد الشبابيك: 5

عدد الأبواب: 4

عدد الأعمدة في مسجد القبة: 40

حائط البراق


وهو جزء من سور الحرم القدسي الغربي، وأحد الأماكن الإسلامية المقدسة عند المسلمين، لأنه المكان الذي ربط الرسول صلى الله عليه وسلم دابة البراق التي نقلته من مكة إلى القدس ثم صعدت به إلى السماء.

طول الحائط: 48م

ارتفاع الحائط: 17م

المصلى المرواني

يقع في الجهة الجنوبية الشرقية من الحرم القدسي الشريف، وتبلغ مساحته 2775م2 وعدد الأروقة فيه 16 رواقاً.

أسوار القدس



تقسم مدينة القدس إلى قسمين القدس الواقعة خارج الأسوار، والقدس القديمة (البلدة القديمة)، والتي تضم جميع الأبنية والمواقع الدينية والأثرية الإسلامية والمسيحية، وتبلغ مساحة البلدة القديمة 871 دونم، وهي محاطة بسور يحيط بها جميع الجهات، وتبلغ أطوال هذا السور على النحو التالي :

السور الشمالي: 1197.8م

السور الشرقي: 839.4م

السور الجنوبي: 989م

السور الغربي: 635.8م

ارتفاع السور: 11.6-12.2م

عدد الأبواب المفتوحة في السور: 7

عدد الأبواب المغلقة: 4


الأبواب

يضم سور القدس عدة أبواب سبعة منها مفتوحة والباقية مغلقة، والأبواب المفتوحة هي :

باب العمود (يسمى باب النصر، باب دمشق، باب ستيفن): يقع في الجهة الشمالية من السور، وأنشيئ بين سنة 41-41م وأعيد بناءه سنة 944هـ (1537-1538م) في عهد السلطان العثماني سليمان القانوني.

الباب الجديد (باب عبد الحميد): يقع في الجهة الشمالية الغربية من السور، فتح هذا الباب سنة 1887م بأمر من السلطان العثماني عبد الحميد الثاني لتسهيل دخول سكان القدس والقرى المجاورة لها، ولكنه أغلق سنة 1948م، وأعيد فتحه ثانية سنة 1967م.

باب الخليل (ويسمى بوابة يافا، بوابة بيت لحم، باب الحجاج):
يقع في الجهة العربية من السور.

باب المغاربة (يسمى باب سلوان، باب الدباغة): يقع في الجهة الجنوبية الشرقية من السور.

باب الأسباط (يسمى باب السيدة مريم، باب الأسود، باب ستيفن، باب القديس اسطفان): يقع في الجهة الشرقية من السور.

باب الساهرة (يسمى باب الورد، باب الزهور، باب هيرودوس): يقع في الجهة الشمالية من السور.

باب النبي داود (ويسمى باب صهيون): يقع في الجهة الجنوبية الغربية من السور.

وقد تم ترميم جميع هذه الأبواب في عهد السلطان سليمان القانوني بين سنتي 944-948هـ (1537-1541م).

أما الأبواب المغلقة فهي :

باب الرحمة (ويسمى باب التوبة، الباب الذهبي).

باب الجنائز.

الباب المزدوج.

الباب الثلاثي.

الباب المفرد.

أهتم المسلمون على مر العصور بتشيد الأبنية المختلفة في القدس سواء الأبنية الدينية أو التعليمية مثل المساجد والمدارس والمستشفيات والمآذن والقباب والأسبلة، على النحو التالي:


المدارس= 57

الأربطة= 7

الخوانق= 6

المساجد= 24

المآذن= 6

القباب= 11

الأسبلة= 14

الزوايا= 29

البوائك= 7

الترب= 9

معظم هذه المباني مازال قائماً وبعضها درس وبعضها الاخر استخدم لاغراض غير التي انشئ من اجلها

هذا بالإضافة إلى الخانات والبرك والحمامات والمستشفيات والتكايا وغيرها من الأبنية المختلفة التي شيدوها في المدينة وما زالت قائمة فيها وتشهد على عروبة المدينة واسلاميتها منها على سبيل المثال :

جامع عمر (المسجد العمري): يقع في حارة النصارى الى الجنوب من كنيسة القيامة، أقيم المسجد العمري في المكان الذي صلى في الخليفة عمر بن الخطاب رضى الله عنه بعد دخوله القدس فاتحاً سنة 636هـ.

المدرسة الصلاحية: تقع في خط باب الأسباط، أنشأها السلطان صلاح الدين الأيوبي سنة 1192هـ، وتعرضت المدرسة للانهيار على أثر زلزال أصاب المدينة سنة 1821م. وفي سنة 1856م منح السلطان عبد المجيد العثماني المدرسة الى نابليون الثالث امبراطور فرنسا فحولها الفرنسيون الى مدرسة وكنيسة. استعاد العثمانيون المدرسة سنة 1915م، وحولها جمال باشا الى كلية علمية دينية. وفي سنة 1917م قامت سلطات الاحتلال البريطاني بتسليمها الى رهبنة الآباء البيض الذين حولوها الى مدرسة.

المدرسة الأفضلية: تقع في حارة المغاربة، أنشأها الملك الأفضل علي بن السلطان صلاح الدين الأيوبي ووقفها على فقهاء المالكية سنة 1193م، وكانت سلطات الاحتلال الاسرائيلي قد أزالت المدرسة خلال هدمها لحارة المغاربة سنة 1968م.

المدرسة التنكزية (مدرسة وخانقاه): تقع على خط (طريق) باب السلسلة، أنشأها الأمير سيف الدين تنكز بن عبد الله الناصري بين سنتي 1328-1329م. استولت قوات الاحتلال الاسرائيلي على المدرسة ورابطت فيها منذ سنة 1969م.

دار القرآن الإسلامية: تنسب إلى واقفها أبي القاسم سراج الدين عمر بن أبي بكر السلامي سنة 1359-1360م. استولت سلطات الاحتلال الاسرائيلي على المدرسة فس 18 نيسان 1968م.

رباط الكرد: يقع خارج باب الحديد. أنشأه وأوقفه المقر السيفي كرد سنة 693هـ (1293-1294م) في عهد السلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون.

مئذنة باب السلسلة: تقع في الجهة الغربية من المسجد الأقصى فوق باب السكينة. أنشأها الأمير سيف الدين تنكز بن عبد الله الناصري بين سنتي (1329-1330م) في عهد السلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون، ورممها المجلس الإسلامي الأعلى سنة 1922م.

الخانقاة الصلاحية (في العهد الأيوبي): تقع في محلة النصارى قرب كنيسة القيامة. أنشأها السلطان الدين الأيوبي سنة 1187م، وبنيت مئذنة للخانقاة سنة 1418م من قبل شيخ الخانقاة برهان بن غانم.

قبة السلسلة: أقيمت سنة 692م في العصر الأموي زمن الخليفة عبد الملك بن مروان. وتقع شرقي قبة الصخرة. رممت في زمن السلطان العثماني سليمان القانوني كما رممتها الحكومة الأردينة سنة 1980م.

سبيل شعلان: أنشأه المعظم عيسى الأيوبي سنة 1216م ورممه الأمير شاهين الذباح نائب القدس في زمن الملك الأشرف برسباي السلطان المملوكي سنة 1429م ثم أعاد ترميمه والي القدس محمد باشا سنة 1627م في عهد السلطان العثماني مراد الرابع.

البيمارستان الصلاحي: أنشئ سنة 1187م بأمر من السلطان صلاح الدين الأيوبي. وتعرض البيمارستان لزلزال سنة 1485م أدى إلى إنهيار أجزاء كبيرة منه، ولكنه رمم من جديد. وتعرض للانهيار ثانية في نهاية العصر العثماني. وفي سنة 1869م وهب السلطان العثماني عبد العزيز قسماً من المبنى المنهار لولي عهد ألمانيا عند زيارته للقدس فبنى عليه الألمان كنيسة المخلص الانجيلية التي افتتحها الامبراطور الألماني غليوم الثاني سنة 1898م أثناء زيارته للقدس.

زاوية المغاربة: تقع في حارة المغابة. وقفها الشيخ عمر بن عبد الله بن عبد النبي المغربي المصمودي سنة 1303م. ولكن سلطات الاحتلال الاسرائيلي هدمت الزاوية بعد احتلال القسم الشرقي من المدينة سنة 1967م.

 
     

   All Rights Reserve © 2012  اللجنة الملكية لشؤون القدس